Article Image
تعرف على ولاية سراواك وعلى كهف الحظ السعيد
نشر بتاريخ: 10-August-2017
عدد المشاهدات: 2784

#السياحة_ماليزيا
#ماليزيا_اليوم
#السياحة_والسفر_ماليزيا
#المسافرون_العروب_ماليزيا
#ولاية_سرواك
#أشهر_المناطق_السياحية_في_ماليزيا

 

*لنتعرف في هذه المقالة عن هذه الجزيرة البعيدة عن أنظار الناس والتي يمكنك أن تحظى فيها بتجربة مستقلة وفريدة من نوعها

ولنتعرف على أبرز المناطق السياحية الموجودة هنالك ونبدأ:


1- شواطئ داماي ولاية سرواك ماليزيا


 
 تبعد سانتوبونج حوالى 13 كم من العاصمة كوتشينج وهى عبارة عن مجموعة شواطئ رملية جميلة وتصلح لمختلف أنواع الرياضات البحرية
 ومن ضمن هذه الشواطئ شاطئ داماي الرملي وهو قريب جدا من من منتجع داماي هوليداي ان ومنتجع داماي لاجون ومنتجع سانتوبونج
، وكلها فنادق ذات خدمة ممتازة خاصة هوليداى ان لموقعه الجميل ، وعلى مسافة قصيرة من فندق داماى هوليداى ان تقع قرية سراواك الثقافية
حيث يمكن مشاهدة نماذج حية من المدينة ، كما تتوسط هذه القرية حدائق ومناظر طبيعية رائعة وبحيرة صناعية محاطة بسبعة نماذج من بيوت السكان الأصليين للتعرف على كيفية الحياة فى سراواك ، كما يوجد شاطئ آخر جميل فى الولاية وهو شاطئ تيلوك باندونج
وهو ساحل رملي مواجه لمنتجع هوليداي ان ويمكن ممارسة الغوص والسباحة هناك كما توجد رياضة التزلج على الماء

 

2- مدينة كوتشينغ في سراواك ماليزيا

 كوشنغ هي عاصمة ولاية سرواك، وتقع على ضفاف نهر سرواك بحوالي 32 كم تقريبا من البحر ويمكن الوصول لها عن طريق رحلات منظمة
على الخطوط الجوية الماليزية من كوالالمبور وبينانغ وجوهور بارو وسنغافورة، أو عن طريق البحر بواسطة المراكب البحرية التي خصصت
 لنقل الزوار على طول الساحل في ماليزيا. ويتمكن السواح من التجول فيها وزبارة مراكز المدينة الداخلية وبعض القرى الرئيسية.
وتضم مدينة كوشنغ في ماليزيا العديد من الأماكن السياحية والمزارات مثل متحف سرواك الذي يضم حقائق ومعلومات عن سكان
 المنطقة وآثار البورونيين في ماليزيا. إضافة إلى العديد من المناظر الخلابة مثل متحف التاريخ الصيني، متحف الهر، فورت مارغايتا،
 القصر الوطني، المتحف الإسلامي، والمتحف الخشبي. من الجدير بالذكر أن هذه المدينة السياحية تعكس التأثير الغربي
حيث ظلت ملكاً لرجل غربي لمدى طويل يدعى وايت راجاز، وتستحق هذه المدينة الزيارة بالفعل فهي تعكس التاريخ القديم والتأثر في الثقافات في ماليزيا السياحية.  


3- كهوف وحديقة نياه الوطنية سرواك ماليزيا

 تقع كهوف نياه على بعد أكثر من 400 كيلو مترًا من كوتشينج بطول الساحل وسط غابات ميري،
 وتغطي الحديقة مساحة شاسعة تبلغ 3140 هكتارًا من غابات مستنقعات الخث وفصيلة الديبتيروكارب (Dipterocarp)، فضلاً عن الأحجار الصخرية
 التي تطوي بين ثناياها كهوف نياه الضخمة، والتي تتمثل في كهف واحد كبير (الكهف الكبير) وكهوف أخرى أصغر. واكتشف علماء الآثار في عام 1958
دلائل تشير إلى استيطان الإنسان في هذه الكهوف منذ 40000 سنة، كما عُثر كذلك على رسومات على الصخر في الكهف الذي يعرف الآن بالكهف المرسوم،
 إلى جانب التوابيت التي تشبه القوارب (قوارب الموت) والتي تثبت أن هذا الكهف كان مقبرة في الماضي . 


4- كهف الحظ السعيد

هوَ كهف يَقع في إقليم ساراواك في ماليزيا، وهو أحد الكهوف الموجودة داخل حديقة جونونج مولو الوطنية، ويُعتبر أحد مواقع التراث العالمي في جزيرة بورنيو.

يَحتوي الكهف في داخله على أكبر غُرفة تحت الأرض مساحةً في العالم وتُسمى قاعة ساراواك. يبلغ طول الكهف 600 متر وعرضه 415 متر وَارتفاعه حوالي 80 متر.

5- قاعة ساراواك(بالإنجليزية: Sarawak Chamber)

 هي أكبر حُجرة تحت الأرض مساحةً في العالم وهي ثاني أكبر حُجرة حجماً في العالم بعدَ غرفة مياو في الصين، وتقع غرفة سرواق داخل كهف الحظ السعيد،
 والذي يقع داخل حديقة جونونج مولو الوطنية في إقليم ساراواك في ماليزيا، ويُعتبر أحد مواقع التراث العالمي في جزيرة بورنيو.

 

this article published by :Adnan_jeb****